Skip to main content

نظراً للتبعات الجسيمة للنزاعات المسلحة والنزوح الجماعي والكوارث، تظل التدخلات الإنسانية حجر الزاوية في إدارة الشئون العالمية. على مدار خمسة عقود من التصدي للأزمات، اكتسب برنامج الأغذية العالمي خبرات كبيرة وإمكانيات هائلة في مجال سلسلة الإمداد، والهندسة، والاتصالات في حالات الطوارئ– معظمها في البيئات الأكثر صعوبة وتحدياً. وقد أتاحت هذه الخبرات أيضاً لبرنامج الأغذية العالمي زيادة قدرته على دعم الاستعداد لحالات الطوارئوتعزيز جهود التنمية متوسطة وبعيدة الأجل، وذلك وفقاً لمتطلبات السياق المحلي لكل بلد.

ومعالتمويل المحدود والتوقعات الكبيرة بتحقيق مستوى عال من الكفاءة، يتعين على المجتمع الإنساني أن يعمل أكثر على تنسيق جهوده وتيسير عملياته والتشارك في الموارد. ومن خلال العمل بشكل وثيق مع شركائه في القطاع الخاص، يوفر برنامج الأغذية العالمي الأصول والإمكانات الوظيفية للرفقاء العاملين في المجال الإنساني، بما يسمح لهم بإنقاذ المزيد من الأرواح بشكل أسرع وبتكلفة أقل على كل من المانحين والبيئة.

وبفضل الطلب العالمي على الأغذية والسلع والخدمات الخاصة ببرنامج الأغذية العالمي، فنحن نقدم أسعاراً تنافسية لشركائنا، مع ميزة التسليم في الوقت المناسب، وبتكلفة منخفضة.

علاوة على ذلك، يقود برنامج الأغذية العالمي المجموعة اللوجستية ومجموعة الاتصالات في حالات الطوارئ، كما يشارك في قيادة مجموعة الأمن الغذائي. ولكونه منظمة رائدة، يعمل برنامج الأغذية العالمي على تنسيق عملية الاستجابة لحالات الطوارئ على نطاق واسع نيابة عن المجتمع الإنساني بأسره. وتسهل مجموعتي الأمن الغذائي والاتصالات في حالات الطوارئ إمكانية الوصول إلى الخدمات اللوجستية وخدمات الاتصالات المشتركة. وتعمل مجموعة الأمن الغذائي على تنسيق استجابة الأمن الغذائي أثناء الأزمات الإنسانية، والتصدي إلى المسائل المتعلقة بتوافر الغذاء والوصول إليه واستخدامه.

أكثر من 450
منظمة محلية ودولية قام برنامج الأغذية العالمي بدعمها من خلال خدماته الإنسانية في عام 2016
326 مليون دولار أمريكي
تم جمعها لدعم جهود الاستجابة لحالات الطوارئ التي قام بها الشركاء في مجال الإغاثة لإنسانية في عام 2016
50 عملية خاصة
تمت في عام 2016 لتقديم خدمات مثل خدمات الأمم المتحدة للنقل الجوي للمساعدة الإنسانية، بالإضافة إلى الدعم اللوجستي، ومجموعات الاتصالات في حالات الطوارئ والأمن الغذائي

الخدمات التي يقدمها برنامج الأغذية العالمي نيابة عن وكالات الأمم المتحدة والمنظمات غير الحكومية والمؤسسات الحكومية

  • شراء الأغذية، ومواد الإغاثة، ومعدات التشغيل

    الأطعمة الخاصة المُغَذية للأطفال، والمياه النظيفة ووسائل الصرف الصحي، والمخازن المتنقلة، والمركبات، ومعدات الاتصالات في حالات الطوارئ: هذه أمثلة من الوسائل التي يمكن للبرنامج أن يشتريها للشركاء.
  • مخزونات الطوارئ والتخزين المسبق

    يوفر برنامج الأغذية العالمي المخازن لمجموعة متنوعة من المواد الغذائية ووسائل الإغاثة: من الخيام العائلية لتخزين أدوات الطبخ والمعدات التشغيلية. يمكن تخزينها في مستودعات الأمم المتحدة للاستجابة للحالات الإنسانية، أو في شبكة مستودعات برنامج الأغذية العالمي الموجودة في ستة مواقع استراتيجية منتشرة في المناطق الأكثر عرضة للكوارث، أو في مئات المخازن التي يتولى برنامج الأغذية العالمي إدارتها في الميدان. وعند الطلب، يوفر برنامج الأغذية العالمي مخازن تبريد للمنتجات الحساسة للحرارة مثل الأدوية.
  • نقل الشحنات

    يعمل برنامج الأغذية العالمي مع الشبكات المحلية والإقليمية والعالمية للنقل البري، والبحري والجوي لتقديم المساعدات الغذائية المُنقِذة للحياة ومواد الإغاثة اللازمة لكل من عملياته وعمليات شركائه كذلك.
  • خدمات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات

    بناء على طلب الشركاء في مجال العمل الإنساني، يوظف برنامج الأغذية العالمي ما لديه من خبرات في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لإنشاء اتصالات حيوية مع الأماكن التي يصعب الوصول إليها، بما يمكن عمال الإغاثة من الاستمرار في تقديم الدعم الحيوي للشعوب التي نخدمها.
  • النقل الجوي للمسافرين

    يوفر برنامج الأغذية العالمي خدمات النقل الجوي للمسافرين في أكثر من 15 بلدا ًوذلك بهدف المساعدة في نقل عمال الإغاثة إلى المناطق التي يصعب الوصول إليها من خلال أي طريقة نقل أخرى في الوقت الراهن، سواء كان ذلك بسبب انعدام الأمن وغياب البنية التحتية أو لعدم قابلية تسيير الطيران التجاري إلى هذه المناطق. من خلال خدمات الأمم المتحدة للنقل الجوي للمساعدة الإنسانية، يضمن برنامج الأغذية العالمي للجهات العاملة في مجال المساعدات الإنسانية مواصلة تقديم الدعم للعديد من الأسر والمجتمعات الضعيفة التي هي بحاجة إلى المساعدة.
  • التخزين والمناولة

    كخدمة مستقلة، أو كجزء من مجموعة خدمات، يتولى برنامج الأغذية العالمي إدارة وتأجير الشركات والعمال المحليين لضمان المناولة والتخزين السليم للمواد الغذائية والإغاثية في أكثر من 75 دولة.
  • الدعم الهندسي

    يمتلك برنامج الأغذية العالمي خبرة رائدة في مجال الهندسة الإنسانية، والتي ينقلها بدوره إلى الحكومات والمنظمات غير الحكومية، ووكالات الأمم المتحدة عند الطلب. وتتراوح هذه الخدمات بين توفير البنى التحتية لتسهيل عملية الوصول، مثل إعادة تأهيل مهبط للطائرات وإعادة بناء الجسور، والبنية التحتية للاستعداد للطوارئ، وحلول الطاقة المستدامة.
  • الخدمات الطبية وخدمات الإقامة

    إن رفاهية العاملين في مجال العمل الإنساني لهو أمر أساسي لضمان حصول من نخدمهم على المساعدة التي يحتاجون إليها. ويشمل ذلك توفير عقود منظمة خاصة ببرنامج الأغذية العالمي يتم من خلالها تطعيم الموظفين الميدانيين، وتوفير الإقامة لهم في دور الضيافة الميدانية لبرنامج الأغذية العالمي، والاستعانة بمنهجية جديدة لتقييم بيئات العمل عن بعد.

لمعرفة المزيد حول خدمات برنامج الأغذية العالمي. الرجاء التواصل مع: WFPINFO@wfp.org