Skip to main content

بعد مرور أكثر من عام على وضع جدول أعمال التنمية المستدامة لعام 2030، تبنى البرنامج خطة استراتيجية جديدة للفترة 2017-2021 ليتماشى عمل البرنامج مع الدعوة العالمية للعمل على تحقيق جدول أعمال 2030، حيث تعطي الأولوية للجهود الرامية إلى القضاء على الفقر والجوع وعدم المساواة، بما تشمله من جهود إنسانية وإنمائية.
وتسترشد الخطة الاستراتيجية بأهداف التنمية المستدامة الواردة في خطة 2030، لا سيما الهدف رقم 2 من أهداف التنمية المستدامة المتعلق بالقضاء على الجوع والهدف رقم 17 المتعلق بتنشيط الشراكات العالمية من أجل تنفيذ أهداف التنمية المستدامة. إنها ترسي هيكلاً جديداً للتخطيط والتشغيل، بما في ذلك وضع ملفات تعريفية للدول قائمة على النتائج والتي من شأنها أن تزيد من مساهمة البرنامج إلى أقصى حد فيما تبذله الحكومات من جهود لتحقيق أهداف التنمية المستدامة.


تظل الاستجابة لحالات الطوارئ وإنقاذ الأرواح وسبل كسب العيش - سواء من خلال المساعدة المباشرة أو عن طريق تعزيز القدرات الوطنية - في صميم عمليات البرنامج، لا سيما وأن الاحتياجات الإنسانية قد أصبحت أكثر تعقيداً وامتداداً.


في الوقت نفسه، سيدعم البرنامج البلدان لضمان ألا يُترك أحد منسياً وذلك من خلال الاستمرار في بناء القدرة على الصمود من أجل تحقيق الأمن الغذائي والتغذية والتصدي للتحديات المتزايدة الناجمة عن تغير المناخ وتنامي حالة عدم المساواة.


يتم تحديد الهدفين الاستراتيجيين للخطة - دعم البلدان لتحقيق القضاء على الجوع وإقامة الشراكات لدعم تنفيذ أهداف التنمية المستدامة-  من خلال الأهداف الاستراتيجية والنتائج الاستراتيجية التي يمكن قياس التقدم المحرز بشأنها، وهو ما يعكس هيكل جدول أعمال 2030.

الغايات الاستراتيجيةالأهداف الاستراتيجيةالنتائج الاستراتيجية
1. دعم البلدان لتحقيق القضاء على الجوع (الهدف رقم 2)
  1. القضاء على الجوع عن طريق تأمين سبل الحصول على الغذاء
  2. تحسين التغذية
  3. تحقيق الأمن الغذائي
  1. بإمكان جميع الأفراد الوصول إلى الغذاء (الهدف 2.1 من أهداف التنمية المستدامة)
  2. لا يوجد من يعاني من سوء التغذية (الهدف 2.2 من أهداف التنمية المستدامة)
  3. مساهمة أصحاب الحيازات الصغيرة في تحسين الأمن الغذائي والتغذية وذلك من خلال تحسين الإنتاجية والدخل (الهدف 2.3 من أهداف التنمية المستدامة)
  4. استدامة النظم الغذائية (الهدف 2.4 من أهداف التنمية المستدامة)
2. إقامة الشراكات لدعم تنفيذ أهداف التنمية المستدامة (الهدف رقم 17 من أهداف التنمية المستدام)4. دعم تنفيذ أهداف التنمية المستدامة
5. إقامة الشراكات لتحقيق نتائج أهداف التنمية المستدامة


5.  تعزيز قدرات البلدان النامية بما يمكنها من تنفيذ أهداف التنمية المستدامة (الهدف 17.9 من أهداف التنمية المستدامة)


6.  ترابط سياسات دعم التنمية المستدامة (الهدف 17.14 من أهداف التنمية المستدامة)


7.  وصول البلدان النامية إلى مجموعة من الموارد المالية التي تمكنها من الاستثمار الإنمائي (الهدف 17.3 من أهداف التنمية المستدامة)
8.  تبادل المعارف والخبرات والتكنولوجيا، وتعزيز دعم الشراكة العالمية للجهود القُطرية لتحقيق أهداف التنمية المستدامة (الهدف 17.16 من أهداف التنمية المستدامة)

يأتي تنفيذ الخطة الاستراتيجية (2017-2021) استجابة للسياقات والقدرات والشراكات المحلية. ستحدد الخطط الاستراتيجية القُطرية النتائج الاستراتيجية التي سيساهم بها البرنامج في كل بلد، والتي تعتمد على الحالة والديناميكية الخاصة لهذا البلد، وتتواءم مع الأولويات والأهداف الوطنية، بما في ذلك تحقيق الأهداف الوطنية للتنمية المستدامة.